يحتاج الطفل إلى العناصر الغذائيّة والسوائل خلال فترة الحمل، وفي حال الرغبة في صيام شهر رمضان أثناء الحمل فيجب إخبار القابلة أو الطبيب؛ وذلك لتقديم النصائح اللازمة، وإجراء الفحوصات المطلوبة.
وتجدر الإشارة إلى أهميّة التغذية خلال فترة الحمل للأمّ والجنين، ولذلك من المهمّ توعية الأم عن كيفية الصيام الآمن للحامل.
✴️ النصائح :
تجنُّب المُنبِّهات؛ كالقهوة، والشاي، والمشروبات الغازية؛ وذلك لتقليل استهلاك الكافيين. الحرص على اتّباع حميةٍ غذائيةٍ متوازنة.
شُرب كمياتٍ كافيةٍ من الماء، والتي تتراوح ما بين 8-12 كوباً يومياً؛ وذلك تجنُّباً للإصابة بالجفاف.
بدء وجبة الإفطار بكوبٍ من الحليب، وبعض التمر يتبعها أصناف مختلفة من الطعام، والتي تشمل المجموعات الغذائية كاملة.
تناول وجبةٍ خفيفةٍ صحيةٍ قبل النوم؛ أي بعد حوالي ساعةٍ من صلاة التراويح.
تناول الكميات المسموحة من النشويات، والابتعاد عن مصادر الدهون المُشبعة.
تناول مصادر البروتين؛ كاللحم، والدجاج، والأسماك، والبيض، والأجبان.
تناول وجبات متوازنة خلال وجبة السحور.
تجنُّب الاستخدام المُفرط للتوابل أثناء الطبخ. تناول وجباتٍ متعددةٍ بكمياتٍ قليلةٍ خلال وقت الإفطار؛ لتجنَّب الشعور بالشبع.
الابتعاد عن الأطعمة الدهنية والمقلية؛ لتجنُّب الإصابة بحرقة المعدة، وزيادة الوزن.
تناول ما بين 2-3 حصص على الأقلّ من الفواكه الطازجة يومياً.
ممارسة الرياضة للحامل لمدّة نصف ساعة يومياً.
✴️ عند الإفطار :
تناول الفطور ببطء؛ حيث يُقلّل الصيام من سرعة عمل الجهاز الهضمي، ولذلك يجب البدء بلقمٍ صغيرةٍ لإعطاء الجهاز الهضمي الفرصة للعمل بشكلٍ طبيعيّ. الانتباه إلى المشروبات، إذ يجب تجنُّب المشروبات التي تحتوي على الكافيين عند الإفطار؛ كالقهوة، والشاي، والشاي الأخضر، والمشروبات المُعالجة؛ كالكولا. تجنُّب الأطعمة الغنيّة بالدهون، والأطعمة المُعالجة.